اسباب تاخر الحمل الاول



اسباب تاخر الحمل الاول …. من الطبيعي أن ينتج عن الحياة الزوجية أطفال من خلال الحمل،

ولكن هناك بعض المتزوجين الذين يعانون من تأخر الإنجاب علي الرغم من سلامة الزوج والزوجة وعدم تواجد أي مشاكل تعيق ذلك الحمل.

وهذه الظاهرة تحدث بين المتزوجين بنسبة من 10:26%،

ويسعي جميع الأطباء المتخصصين والأبحاث العلمية جاهدين للبحث عن حلول جيدة لحدوث الإنجاب.

لمعرفة السبب في عدم حدوث الإنجاب بدون سبب ومعرفة كيفية علاج ذلك،

يتم ذلك من خلال موقع التميز السابع، المُلم بجميع المعلومات الشاملة تجاه ذلك.

تاخر الحمل

ما المقصود بـ تاخر الحمل بدون سبب ؟

هو عبارة عن ظاهرة مجهولة تمنع المتزوجين من الإنجاب وليس لها تفسير طبي عند الأطباء،

وتنقسم مشكلة عدم الإنجاب بدون سبب إلي قسمين هما:

  • عدم توافر سبب بيولوجي لعدم الإنجاب عند كل من المرأة والرجل،
  • والثاني وهو توافر أسباب بيولوجية لعدم الإنجاب مع عدم تمكن المتخصصين من فحص وتشخيص السبب في ذلك.

كيفية التشخيص الجيد لـ تأخر الحمل بدون سبب طبي

  • التأكد من حدوث عملية التبويض للمرأة بشكل مستمر وطبيعي.
  • وجود قناتي فالوب علي الحالة الصحية الصحيحة لهما.
  • فحص منطقة الحوض عند المرأة جيداً للتأكد من إحتمالية وجود إلتصاقات أو غير ذلك.
  • التأكد من وجود معدل كافي من الحيامن بحركته الطبيعية في السائل المنوي للرجل.
  • التحقق من إتمام العلاقة الجنسية بصورة منتظمة في أيام محددة من الشهر وبالتحديد في فترة التبويض بعد إنتهاء فترة الحيض.

أساليب تشخيص تاخر الحمل بدون سبب

يتم ذلك من خلال الخضوع إلي بعض التحاليل الطبية والفحوصات الهامة

وذلك تحت إشراف متخصصين في طب المرأة ، وذلك من القيام ببعض الخطوات مثل:

  • تسجيل ميعاد بداية الفحص الطبي لكلاً من الرجل والمرأة.
  • الخضوع للتحاليل الطبية المتعلقة بحدوث التبويض ومراقبته.
  • أخذ عينة من السائل المنوي للرجل وفحصها جيداً.
  •  عمل أشعة بالصبغة علي منطقة الرحم للمرأة وقناة فالوب والخضوع للمنظار الطبي في منطقة الحوض.

تاخر الانجاب

العوامل المؤدية إلي تاخر الحمل بدون سبب واضح

  • إصابة قناة فالوب بعيب خلقي:

حيث تقوم قناة فالوب بدور مساعد من خلال توصيل البويضة المخصبة للرحم حيث يتم إمتزاج الحيامن للسائل المنوي مع البويضات،

ومن خلال يحدث الحمل الذي يتغذي بصورة رئيسية من خلالها أثناء الفترة الأولي لتكوينه وهي تقريباً أربعة أيام ثم يتساقط بعدها في رحم الأمز.

وهناك بعض السيدات التي تكون قناة فالوب مفتوحة لديها بالفعل، ولكنها بها خلل يعيق عملها ومن ثم لا يحدث الحمل.

  • إنخفاض مستوي كفاءة البويضات:

حيث يشتمل المبيض لدي المرأة علي كم هائل من البويضات ولكن معظمها يكون غير جاهز للتخصيب أو تكوين الجنين،

وبالتالي يتسبب في عدم فاعلية البويضات من حيث الشكل والحجم وما تشتمل عليه من عدد الكرموسومات الوراثية ومن ثم لا يحدث حمل.

  • تغيير حويصلة جراف للجسم الأصفر مع عدم خروج البويضة:

في بعض الحالات لا تتمكن البويضة من الخروج أثناء التبويض وتُحجز داخل حويصلة جراف،

وفي الحالات الطبيعية يتم إنفجار هذه الحويصلة لخروج البويضة ومرورها بقنالة فالوب.

وتبدأ حويصلة جراف بعدها في تغيير لونها ويطلق عليها الجسم الأصفر،

ولكن بسبب إحتجاز البويضة بالداخل لا يتم التبويض وبالتالي لا يتكون جنين ولا يحدث حمل.

  • مشاكل ما بعد التبويض مباشرة:

حيث لا يتم الحمل في بعض الحالات بسبب عوائق مثل عدم خروج البويضة وتكون الجسم الأصفر

بالإضافة لهرمون البروجيسترون الذي يقوم بتهيئة الرحم لإستقبال الجنين المكون وتثبيته خلاله.

ولكن هناك بعض الحالات التي يحدث لديها خلل في إفراز هرمون البروجيسترون

وبالتالي يتغير معدله سواء بالهبوط أو بالإرتفاع مما يخلف عنه رفض الرحم للجنين.

  • اسباب مناعية:

الجهاز المناعي في الجسم يتخصص في مواجهة ومهاجمة الأجسام الغريبة الداخلة علي الجسم،

وفي حالة وجود إضطرابات وظيفية يتسبب في مهاجمة خلاياه ذاتها.

وبالتالي تقوم المناعة بصد البويضات ومكافحتها أو الحيامن في الزوج وبالتالي ينتج إلتصاقات بالحيامن للسائل المنوي، ويتسبب في قتلها.

علاج تاخر الانجاب

هل السبب في عدم الإنجاب يكون بشكل رئيسي من الرجال أو من النساء؟

عدم الإنجاب ليست مشكلة محصورة في أحد الجنسين، وحتى إن نسبتها تقريباً متعادلة بينها، حيث أن معدل ما يقرب من ثلث حالات العقم سببها النساء حصراً وثلثها الآخر يكون السبب فيه هو الرجال،

أما الثلث الأخير فيكون السبب مشتركاً من كلا الجنسين، أو مجهولة السبب أي لم يتم تحديد سبب واضح تماماً لحدوث العقم.

علاج تاخر الحمل غير معلوم السبب

تعددت الأساليب العلاجية في الأونة الأخيرة مثل الحقن المجهري وذلك من خلال الحصول علي سائل الحيوان المنوي السليم وحقنه بالبويضة المأخوذة من المرأة.

حيث يُوصف للزوجة مجموعة من الأدوية الطبية المعينة في ذلك مثل المنشطات

التي تعمل علي زيادة معدل إنتاج البويضات ومن خلال الإستعانة بالأشعة التلفزيونية،

يتم الحصول علي البويضات من خلال السحب بالإبرة، وبعدها يتم وضعها في وسط محدد في المعمل، حيث يتم تصنيف البويضات لنوعين وهما:

النوع الأول يخضع للحقن المجهري والنوع الأخر أطفال الأنابيب،

ويوجد إختلاف بين النوعين من حيث أن الحقن المجهري يحقن من خلاله الحيوان المنوي للزوج بداخل البويضة،

وذلك عندما يكون السبب في عدم حدوث الحمل عدم تمكنه من إختراق البويضة.

ولكن في حالة أطفال الأنابيب يتم ترك الحيوان المنوي ليتفاعل مع البويضات وتحدث عملية الاخصاب ذاتياً،

والبويضة الناجحة يتم أخذها وغرسها في رحم المرأة لتكوين الجنين وإكتمال أعضائه.

أما في مرحلة ماقبل وضعها بالرحم يتم الخضوع إلي المنظار الرحمي

لأنه الموضع الذي يستقبل الجنين المكون وفي حالة حدوث أي خلل يتم علاجة بالمنظار قبل عملية زرع البويضة في الرحم.


هل لديك سؤال او تعليق ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.